|    usepg@cg.gov.ma
رقم الإجراء
263
إسم الإجراء
تطوير منظومة التوجيه المدرسي والمهني
إسم الإجراء الفرعي
-
المحور
المحور الرابع : تعزيز التنمية البشرية والتماسك الاجتماعي والمجالي
بيان الإجراء
يتعلق الإجراء بالارتقاء بالممارسة في مجال التوجيه المدرسي والمهني من خلال استهداف مداخل ثلاث:
• مدخل خدمات وآليات وممارسات التوجيه المدرسي والمهني؛
• مدخل بنيات التوجيه المدرسي والمهني على مختلف المستويات المركزية والجهوية والإقليمية والمحلية؛
• مدخل الموارد البشرية المخصصة للتوجيه المدرسي والمهني من أطر متخصصة وأطر داعمة.
كما يتعلق الأمر بتعبئة مختلف الأطراف المعنية من مؤسسات وشركاء باعتبار المسؤولية المشتركة فيما يتعلق بالمساعدة على التوجيه استنادا إلى المادة 19 من الميثاق الوطني للتربية والتكوين.
ويأتي هذا الإجراء، بناء على التراكم الحاصل في هذا المجال، لتعزيز التجارب والممارسات الجيدة وتجاوز عدد من الاختلالات التي تعيق تحقيق الجودة المطلوبة في هذا المجال، ولاسيما ما تعلق منها بغياب رؤية وطنية موحدة للتوجيه المدرسي والمهني أمام تعدد المتدخلين المعنيين، وتركيز الممارسة الميدانية في غالبيتها على خدمة إعلامية جماعية موسمية أمام ارتفاع عدد التلاميذ وقلة عدد أطر التوجيه التربوي وضعف إدماج بُعد التوجيه المدرسي والمهني في أنشطة المؤسسة الصفية واللاصفية، وعدم مأسسة أدوار باقي المتدخلين من داخل المنظومة التربوية في هذا المجال.
أهداف الإجراء
• وضع أطر مرجعية وأدوات جديدة للتوجيه المدرسي والمهني؛
• إعادة تنظيم بنيات التوجيه المدرسي والمهني مركزيا وجهويا وإقليميا ومحليا؛
• الرفع من عدد الأطر المخصصة للتوجيه المدرسي والمهني؛
• مأسسة أدوار مختلف الفاعلين في المساعدة على التوجيه المدرسي والمهني.
الوزارة المعنية
وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، الناطق الرسمي باسم الحكومة
الوضعية في شهر أبريل 2021
إجراء ذو طبيعة مستمرة
الإنجازات
• إعداد مشروع مرسوم وزاري بشأن التوجيه المدرسي والمهني والإرشاد الجامعي وإحالته على مسطرة المصادقة من طرف الحكومة؛
• مأسسة التصور الجديد لمسطرة التوجيه المدرسي والمهني القائم على المشروع الشخصي للمتعلم عبر مقرر وزاري؛
• اعتماد التدبير الرقمي لمسطرة التوجيه المدرسي والمهني عبر منظومة "مسار"؛
• تخصيص 350 منصبا لتكوين مستشارين في التوجيه التربوي فوج 2020-2022 وتنظيم المباراة الخاصة بذلك؛
• تعيين 31512 أستاذا رئيسا لتفعيل المواكبة التربوية البيداغوجية للمشاريع الشخصية للمتعلمين بالتعليم الثانوي بسلكيه؛
• إعداد إطار منهجي للتكوين المستمر للأساتذة الرؤساء في مجال المواكبة التربوية البيداغوجية للمشاريع الشخصية للمتعلمين؛
• الشروع في تنفيذ مخطط التكوين المستمر لفائدة الأساتذة الرؤساء وأطر التوجيه التربوي وهيئة الإدارة التربوية في مجال التوجيه المدرسي والمهني في إطار الاستراتيجية الوطنية للتكوين المستمر (تقاطع مع الإجراء رقم 262)؛
• إعداد ثلاث مجزوءات خاصة بدعم المشاريع الشخصية للمتعلمين في مجال التوجيه المدرسي والمهني بهدف إدماجها ضمن التكوين الأساس لهيئة التدريس بالتعليم الابتدائي والثانوي وأطر الإدارة التربوية (تقاطع مع الإجراء رقم 262)؛
• إعداد الصيغة النهائية لحقيبة موارد تربوية داعمة للمشروع الشخصي للمتعلم؛
• إعداد الصيغة النهائية لملف خاص بتتبع المشروع الشخصي للمتعلم؛
• إعداد أرضية أولية لوثيقة منهاجية للتعليم الابتدائي مدمجة لمكون المشروع الشخصي للمتعلم؛
• إعداد أرضية أولية لإطار مرجعي لتكييف خدمات التوجيه المدرسي والمهني مع خصوصيات المتعلمين في وضعية إعاقة؛
• إعداد أرضية أولية لإطار مرجعي للتداريب الاستكشافية للأوساط المهنية؛
• ضمان الاستمرارية البيداغوجية في مجال التوجيه المدرسي والمهني تزامنا مع فترة الحجر الصحي وما بعده، عبر إنتاج 24 موردا رقميا وطنيا وبثه عبر قناة "العيون" التلفزية، إلى جانب الموارد الرقمية واللقاءات التفاعلية بالمناظرات المرئية والمحادثات المباشرة عبر تسخير مختلف الوسائط المتاحة من مواقع رسمية وصفحات وشبكات التواصل الاجتماعي، وشبكات الهاتف... عبر مختلف ربوع المملكة.

نشر :