|    usepg@cg.gov.ma
رقم الإجراء
414
إسم الإجراء
تعزيز العلاقات مع الشركاء التقليديين للمغرب، وتقوية التعاون مع محيطنا العربي و خاصة تفعيل الشراكة الاستراتيجية مع دول الخليج، وترسيخ التوجه الإفريقي على كل المستويات السياسية و الاقتصادية و الثقافية و الدينية و الإنسانية، وتفعيل العلاقة مع الاتحاد الإفريقي، و استكمال البناء المغاربي، وتطوير الوضع المتقدم مع الاتحاد الأوروبي ومؤسساته بما يضمن وحدة المغرب وسلامة أراضيه، و استثمار شراكتنا الاستراتيجية مع الولايات المتحدة الأمريكية و تنويع شراكاتنا، وخاصة مع الدول الصاعدة كروسيا و الصين و البرازيل و الهند.
إسم الإجراء الفرعي
استكمال البناء المغاربي
المحور
المحور الخامس : العمل على تعزيز الإشعاع الدولي للمغرب وخدمة قضاياه العادلة في العالم
بيان الإجراء
عملت بلادنا على توثيق العلاقات المغاربية الثنائية في أفق تفعيل اتحاد المغرب العربي، علما أن هذا الاتحاد وكما جاء في الخطاب السامي لجلالة الملك أمام قمة الاتحاد الإفريقي قد انطفأت شعلته في ظل غياب الإيمان بمصير مشترك وعجزه المزمن على الاستجابة للطموحات التي حددتها معاهدة مراكش التأسيسية منذ 28 سنة خلت؛
- على المستوى التقني، يعاني اتحاد المغرب العربي من جمود كبير حيث عرفت اجتماعات المجالس واللجان الوزارية المغاربية وفرق العمل التابعة لها تراجعا كبيرا في انسيابية انعقادها في السنوات الثلاث الأخيرة، وعرفت شبه شلل تام منذ الدورة 34 لمجلس وزراء الخارجية المنعقد في ماي 2016، مما أثر على أنشطة مؤسسات وأجهزة الاتحاد والتي تعرف تعثرا كبيرا، ترتب عنه ضعف ملحوظ في العمل المغاربي المشترك.
أهداف الإجراء
- استثمار ما حققه الاتحاد من إيجابيات لها علاقة مباشرة بمصالح بلادنا الحيوية. وتحصين المكتسبات خاصة على مستوى معاهدة مراكش التأسيسية والتي تتضمن مواد تخدم مصلحة بلادنا في مواجهة أعداء وحدتنا الترابية؛
- العمل بشكل مكثف من أجل تجاوز حالة الجمود التي يعرف الاتحاد المغاربي وتجاوز الانغلاق والخلافات وفسح المجال للحوار والتشاور والحسم في كل القضايا العالقة.
- الدفع نحو تعزيز العلاقات بين اتحاد المغرب العربي والتجمعات الإقليمية الأخرى، ولاسيما الاتحاد الإفريقي.
الوزارة المعنية
وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج

نشر :