|    usepg@cg.gov.ma
رقم الإجراء
11
إسم الإجراء
توسيع الاستفادة من الحقوق الاقتصادية والاجتماعية والبيئية، وحقوق الفئات الخاصة، ومنها حقوق الطفل وحقوق نزلاء المؤسسات السجنية والأشخاص في وضعية إعاقة والمهاجرين واللاجئين، والأشخاص المسنين وحقوق الإنسان في العصر الرقمي
إسم الإجراء الفرعي
مساهمة الوزارة المنتدبة لدى وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي، المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج وشؤون الهجرة في توسيع الاستفادة من الحقوق الاقتصادية والاجتماعية والبيئية للمهاجرين واللاجئين
المحور
المحور الأول : دعم الخيار الديموقراطي ودولة الحق والقانون وترسيخ الجهوية المتقدمة
بيان الإجراء
وضع سياسة جديدة للهجرة واللجوء تنفيذا للتوجيهات الملكية السامية، تأخذ بعين الاعتبار وضعية المهاجرين واللاجئين بالمغرب وتمكنهم من الولوج للحقوق الأساسية المتضمنة في الوثيقة الدستورية والاتفاقيات الدولية المصادق عليها من طرف المملكة المغربية
تمكين بعض الفئات الخاصة من مغاربة العالم، الأطفال ونزلاء المؤسسات السجنية من تعزيز حقوقهم الاقتصادية والاجتماعية والبيئية والحفاظ عليها.
أهداف الإجراء
- تدبير أفضل لتدفقات الهجرة المختلطة والحد من الهجرة غير النظامية.
- تسهيل اندماج المهاجرين الشرعيين.
* المحافظة على الحقوق الاجتماعية والاقتصادية والبيئية لمغاربة العالم وتعزيزها.
الوزارة المعنية
الوزارة المنتدبة لدى وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج
الوضعية في شهر أبريل 2021
إجراء ذو طبيعة مستمرة
الإنجازات
- تطوير الخدمة الإلكترونية "تأشير” لتسريع وتسهيل طلبات التأشير على عقود العمل الخاصة بالأجراء الأجانب بالمغرب؛
- ضمان ولوج المهاجرين واللاجئين لبعض المهن المنظمة من طرف الدولة (الممرضين، المولدات)؛
- الاستمرار في مواكبة المهاجرين واللاجئين قصد خلق تعاونيات والاستفادة من وضع المقاول الذاتي وخلق أنشطة مدرة للدخل؛
- إعداد دليل عملي لتشغيل الأجانب بالمغرب بشراكة مع وزارة الشغل والإدماج المهني من أجل تحسيس المقاولات حول تكافؤ الفرص في الشغل لفائدة المهاجرين؛
- المواكبة عن بعد من طرف الوكالة الوطنية لإنعاش الشغل والكفاءات لفائدة المهاجرين واللاجئين من أجل استفادتهم من الخدمات المقدمة بغية تيسير ولوجهم لسوق الشغل؛
- توفير المأوى الاستعجالي والدعم الغذائي والمادي وأدوات الوقاية من الفيروس من طرف مجموعة من الجمعيات الوطنية سواء الشريكة للوزارة وغيرها، لفائدة الفئات الهشة من المهاجرين واللاجئين وطالبي اللجوء في مناطق مختلفة من المغرب وتحسيسهم وحمايتهم من عدوى انتشار فيروس كورنا، وقد بلغ عدد المستفيد من هذه الخدمات أو إحداها 3222 شخص؛
- تقديم الدعم اللازم من طرف المنظمة الدولية للهجرة لمؤسسة التعاون الوطني ومجموعة من الجمعيات الشريكة التي عملت على تقديم المساعدة المباشرة للمهاجر المتمثلة في توزيع أدوات النظافة والدعم الغذائي والمالي والمساهمة في تحمل تكاليف السكن وتوفير أدوات الحماية الصحية، وقد بلغ عدد المستفيدين من هذه العمليات على مستوى مختلف المناطق من التراب الوطني أزيد من 3000 مهاجر وأفراد عائلاتهم؛
- إدراج فئة المهاجرين واللاجئين في المنصة "صحتي" للإخبار والتحسيس فيما يتعلق بالفيروس كوفيد 19 والإجراءات الوقائية منه.

نشر :